frar
أخبار الجامعة
الصفحة الرئيسية / أخبار / الذكرى 50 لتأسيس حركة الأولمبياد الخاص : نزهة بدوان تنال شرف حمل الشعلة

الذكرى 50 لتأسيس حركة الأولمبياد الخاص : نزهة بدوان تنال شرف حمل الشعلة

حظيت البطلة العالمية المغربية السابقة في 400م حواجز، نزهة بدوان، المستشارة الرياضية لرئيسة الأولمبياد الخاص المغربي، أمس الجمعة بمدينة شيكاغو، بشرف حمل “شعلة الأمل” احتفاء بالذكرى الخمسين لميلاد حركة الأولمبياد الخاص.

وقد مثلت نزهة بدوان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في حفل حمل الشعلة ، الذي حضرته العديد من الشخصيات في مقدمتها رئيس الأولمبياد الخاص الدولي تيموثي شرايفر، إلى جانب ثلة من مشاهير  الرياضيين والفنانين.

فقد أضاء الأولمبياد الخاص الدولي الكرة الأرضية، يوم أمس الجمعة ، بالضوء الأحمر تحت شعار ” الإضاءة من أجل الدمج ” ودعوة لقبول الأخر  من خلال أكثر من 170 من المعالم السياحية والأثرية على امتداد مناطق العالم السبع وفق تقسيم الأولمبياد الخاص الدولي ، وذلك بمناسبة  الاحتفالات التي يشهدها العالم بمناسبة مرور خمسين عاما على انطلاق حركة الأولمبياد الخاص (1968-2018 ) ، بمدينه شيكاغو الأمريكية  خلال الفترة من 17 إلى 21 يوليوز الحالي، باعتبارها مهد أول ألعاب عالمية في سولجر فيلد  سنة 1968.

وفي هذا السياق قال  تيموثي شرايفر “نحن ممتنون للدعم الهائل للمساعدة في الاحتفال والتوعية للأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية  بغض النظر عن المكان الذي يعيشون فيه في العالم، و إن استخدام  الضوء الأحمر في هذه الاحتفالية من أجل الدمج يرمز  إلى استمرارية وتطور مهمة الأولمبياد الخاص الدولي، والدور الهام الذي لعبه في تغيير حياة المعاقين ذهنيا تغييرا جذريا” .

وشارك في مسيرة الجري بالشعلة المئات من ضباط الشرطة  ولاعبو الأولمبياد الخاص  من جميع أنحاء العالم ليختتم بإضاءة الشعلة الأبدية للأمل خارج ميدان سولدجر.

وكانت بدوان قد أعطت ، الأربعاء الماضي انطلاقة المباراة، التي جمعت بين  منتخبي فرنسا وبنغلاديش، بملعب ” شيكاغو فاير ” الشهير (طويوطا بارك ) ضمن منافسات أول كأس عالمية لكرة القدم الموحدة للأولمبياد الخاص ( المجموعة الأولى).

 وشارك في هذه الكأس العالمية 24 فريقا من مختلف أرجاء المعمور، 16 في فئة الذكور و8 في فئة الإناث.

  وتم تقسم المنتخبات ال16 المشاركة في مسابقة كرة القدم الموحدة ذكورا إلى أربع مجموعات، فيما  تم تقسيم المنتخبات الثمانية المشاركة في مسابقة الإناث إلى مجموعتين، علما بأن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كانت ممثلة في هذه التظاهرة بمنتخبي الإمارات ( ذكور ) ومصر ( إناث).

ويأتي تنظيم هذه  الكأس، التي يسعي الأولمبياد الخاص الدولي إلى إقامتها بشكل منتظم، مع وضع رؤية مستقبلية لها، في إطار الاهتمام المتزايد بالرياضات الموحدة، والتي يتكون فيها الفريق من لاعبين ذوي إعاقة ذهنية إلي جانبأقرانهم من غير ذوي أية إعاقة ، علما بأن الرياضات الموحدة حققت نجاحات كبيرة عن طريق الإدماج وقبول الآخر حيث تجاوز عدد اللاعبين حول العالم أل 5ر1 مليون لاعب ولاعبة من إجمالي 6ر5 مليون لاعب  يعيشون فرحة الرياضة بنحو 172 بلدا  وهو عدد هائل  يدعو إلي زيادة الاهتمام بالرياضات الموحدة.

فخلال الفترة  ما بين 17 و21 يوليوز الحالي احتفت مدينة  شيكاغو بالذكرى 50 لانطلاق حركة الأولمبياد الخاص في كنف التسامح والتقاسم وتجاوز الذات من قبل رياضيي ورياضيات الأولمبياد الخاص  تحت شعار ” جميعا بنفس القميص لتغيير نظرة المجتمع للإعاقة الذهنية “، وذلك سعيا إلى بناء مجتمع مفتوح لجميع المواهب.

وأفاد بيان لحركة الأولمبياد الخاص بأنه ” بفضل الرياضة الموحدة سيسقط هؤلاء الشباب  كل الحواجز بالنسبة لكل أولئك الذين يتركهم المجتمع يعيشون في غالب الأحيان في الظل”.

وكانت شيكاغو قد احتضنت أول ألعاب صيفية للأولمبياد الخاص،  التي أسستها في 20 يوليوز 1968 ، يونيس كنيدي شرايفر ، شقيقة الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي التي كرست حياتها للدفاع عن حقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة الذهنية.

يذكر أن الدورة المقبلة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص ستقام في أبوظبي من 14 إلى 21 مارس 2019 ، في أكبر حدث رياضي وإنساني عالمي، بمشاركة ما يزيد على سبعة آلاف رياضي من الأولمبياد الخاص من أكثر من 170 دولة.

مع خالص المودة والتقدير.

محمد بن الشريف.

شاهد الفيديو على فايسبوك

تحقق أيضا

كأس القارات لألعاب القوى : نزهة بدوان عميدة المنتخب الإفريقي في دورة أوسترافا.  

Nombre des vues : 226 ستحمل بطلة العالم مرتين في سباق 400م حواجز ( 1997 …